بيان صحفي

برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ونقابة الوسطاء والإستشاريين العقاريين في لبنان يوحدان جهودهما لإصلاح المنازل التي دمرها انفجار بيروت

٠٢ نوفمبر ٢٠٢٠

  • بعد قرابة ثلاثة أشهر من تفجير مرفأ بيروت، يواصل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية جهوده لدعم العائلات المتضررة من الانفجار للعودة إلى منازلهم وإصلاحها.
  • وقّع البرنامج ونقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في لبنان (REAL) مذكرة تفاهم للشراكة والتعاون في إصلاح المنازل التي تضررت من تفجير مرفأ بيروت الذي وقع في 4 آب 2020.

وحول الموضوع، قالت مديرة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في لبنان تاينا كريستيانسن: "تهدف مذكرة التفاهم إلى إنشاء إطار تعاون تعمل من خلاله البرنامج والنقابة بشكل مشترك للاستجابة لتداعيات تفجير مرفأ بيروت، من خلال توظيف خبراتهم ومواردهم في قطاع الإسكان، كما نأمل في دفع الحوار حول الوضع العام للإسكان المعقد في لبنان قدمًا، بما في ذلك ضمان حماية حقوق السكن والأرض والممتلكات."

(للاطلاع على كامل النص، يرجى تحميل المستند أدناه)

برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ونقابة الوسطاء والإستشاريين العقاريين في لبنان يوحدان جهودهما لإصلاح المنازل التي دمرها انفجار بيروت

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة