بيان صحفي

بيان هيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن تمثيل النساء في الحكومة الجديدة

١٠ سبتمبر ٢٠٢١

  • بيروت - ترحّب هيئة الأمم المتحدة للمرأة بتشكيل حكومة جديدة في لبنان والإعلان عنها في 10 أيول/سبتمر 2021 كخطوة ضرورية وحاسمة لمعالجة الأزمة الاقتصادية المتجذرة. 

نهنّئ معالي السفيرة نجلا رياشي على تعيينها وزيرة دولة للتنمية الإدارية، ومع ذلك،  يشكّل واقع أنها المرأة الوحيدة في الحكومة مصدر قلق بالغ.  

هذا يمثّل انخفاضًا من نسبة 30% من النساء اللواتي تم تعيينهن في حكومة العام 2019 إلى 4% . ممّا يعكس تدنّيًا لافتًا في نسبة تمثيل النساء في المناصب الساسية والعامة في البلاد، حيث تشغل النساء أقل من خمسة في المئة من المقاعد النيابية وأقل من ستة في المئة من عضوية المجالس البلدية.

ليس هناك أي نقص في القيادات أو الخبرات النسائية في مختلف المجالات والميادين في لبنان. فضلًا عن ذلك، فإن النساء يستحقن أن تمثّلن في القرارات المتعلقة بمستقبل البلاد، لا سيّما أنهن لعبن أدوارًا قيادية في جهود الإغاثة خلال الاستجابة لجائحة كوفيد-19، انفجار مرفأ بيروت، والأزمة الاقتصادية. كما أن مشاركتهن أساسية في تطوّر وتعافي البلاد.

لقد ناضلت ناشطات حقوق المرأة من أجل حقوقهن وأحرزن تقدّمًا ملموسًا. هذه المكاسب التي تحققت بالعمل الشاق  لا يمكن إعادتها إلى الوراء ولا التراجع عنها في خضم الأزمة.

تأمل هيئة الأمم المتحدة أن تأخذ الحكومة المؤلفة في الاعتبار أن المشاركة الشاملة والمنصفة هي في قلب الحوكمة السليمة، كما ستواصل هيئة الأمم المتحدة للمرأة دعم وتمكين النساء في لبنان في نضالهن من أجل التمثيل، الحقوق المتساوية، والحاجات الأساسية.

بيان هيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن تمثيل النساء في الحكومة الجديدة

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

هيئة الأمم المتحدة للمرأة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة